www.googletagmanager.com

Intermanager البحارة يفقدون حياتهم دون داعي في حوادث قوارب النجاة على متن السفن

Facebook
Twitter
LinkedIn

دق اتحاد التجارة الدولي لمديري السفن وأفراد الطاقم (Intermanager) ناقوس الخطر بعد تزايد وفيات وإصابات البحارة وأفراد الطاقم أثناء القيام بتدريبات ترك السفينة عند إنزال قوارب النجاة من السفينة إلي مياه البحر، حيث أوضح الاتحاد أنه لا توجد جدوى من تواجد أي من أفراد الطاقم داخل قوارب النجاة أثناء القيام بتدريبات ترك السفينة.


قوارب النجاة
قوارب النجاة

نصت الاتفاقية الدولية لسلامة الأرواح في البحار (SOLAS) على إجراء تدريب ترك السفينة مرة واحدة كل ثلاث شهور لقوارب النجاة المتواجدة على السفينة وإنزالها إلى سطح مياه البحر وتجريبها بواسطة أفراد الطاقم الخاص بها، لكن لم تنص الاتفاقية على حتمية تواجد أفراد الطاقم داخل قوارب النجاة أثناء إنزالها من سطح الإنزال إلى مياه البحر. 


أشار التقرير، إلي أن هناك العديد من الحوادث وقعت بالفعل نتيجة فشل بعض من أجزاء منظومة قوارب النجاة وخاصة الخطافات (HOOKS) ولا أحد يريد مذيداً من الحوادث.


في عام 2009، وافقت لجنة السلامة البحرية التابعة للمنظمة البحرية الدولية (IMO) على أنه لا ينبغي أن يُطلب من طاقم التشغيل المعين أن يكون على متن قوارب النجاة أثناء الإنزال ما لم يكن الربان يراه ضروريا وذلك من ضمن السلطات الممنوحة للربان  بموجب ISM Code فقرة 5.5.



يعد ذلك تغييرًا مهمًا للغاية ويبدو أن بعض مشغلي السفن يجهلون ذلك ولا يزال مدرجًا في بعض أنظمة إدارة السفن / السلامة.

 لمنع أي خسائر أخرى في الأرواح بهذه الطريقة، فإننا نعمل على زيادة الوعي بحقيقة أن البحارة غير مطالبين بالتواجد في قارب النجاة عند الانطلاق أثناء التدريبات.

الكابتن/ زيمانسكي

الأمين العام لإتحاد التجارة الدولي لمديري السفن وأفراد الطاقم


قام اتحاد التجارة الدولي لمديري السفن وأفراد الطاقم (Intermanager) بعمل حصر للإحصائيات  الخاصة بقوارب النجاة نيابة عن المجتمع البحري وكونهم أحد أعضاء (Lifeboat group) التي تهدف إلى تقليل حوادث قوارب النجاة.


أشار الاتحاد في تقريره إلي أنه منذ عام 1981 أدت حوادث قوارب النجاة إلى وفاة 419 حالة بالإضافة إلى 346 حالة إصابة خطيرة و116 حالة إصابة طفيفة.


من المهم أن يفهم جميع المعنيين، ولا سيما ضباط مراقبة دولة الميناء هذه اللائحة ويطبقونها بشكل صحيح، يجب على المجتمع البحري أن يفعل كل ما في وسعه لضمان سلامة البحارة.

الكابتن/ زيمانسكي

الأمين العام لإتحاد التجارة الدولي لمديري السفن وأفراد الطاقم 


علي الرغم من أن قوارب النجاة مصممة لإنقاذ الأرواح لكن على مر السنين كان هناك العديد من الإصابات الخطيرة التي حدثت أثناء التدريبات وعمليات الصيانة الروتينية وعمليات التفتيش على قوارب النجاة، ليس من المستبعد أن تؤدي هذه الحوادث إلى فقدان البحارة الثقة في أنظمة إطلاق قوارب النجاة مع استمرار نزيف الأرواح والإصابات.


المصدر 

More to explorer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?